)

عمليات الصمامات - الدكتور يورجن إنكا

التكلسات و الإلتهابات قد تؤثر على عمل صمامات القلب. و يؤدي ذلك إلى ارتجاع أو ضيق في الصمامات، الذي يؤدي بدره إلى تغيرات في القلب تنتهي بفشل عضلة القلب. و بناء على ذلك فإن التدخل الجراحي بتصليح أو تغيير الصمام المصاب يجب أن يتم في الوقت المناسب قبل تدهور كفائة عضلة القلب. الصمامات الطبيعية المأخوذة من الحيوانات تستخدم كثيرا لتغيير صمامات القلب التالفة. و نحن نستخدم في مستشفانا صمامات طبيعية بدون دعامات في أكثر حالات تغيير الصمام الأورطي. هذا النوع من الصمامات له فتحة داخلية أكبر من الصمامات الأخرى مما يقصر الوقت اللازم لعودة القلب لحالته الطبيعية التي تأثرت بتلف الصمام. في الوقت الحاضر يزداد باستمرار استخدام الصمامات الطبيعية. إلا أن الصمامات الميكانيكية ما زالت تحتفظ بدورها الهام في جراحات القلب. الصمامات الميكانيكية لها إما شرفة واحدة أو شرفتان. في حالة استخدام صمام ميكانيكي فإنه من الضروري أخذ أدوية تمنع تخثر الدم بعد العملية. لا توجد فوارق هامة بين الصمامات الطبيعية و الميكانيكية من حيث نتيجة العملية بمتابعة المرضى حتى عشرة سنوات بعد تركيب الصمام. إلا أن الصمامات الميكانيكية تحمل خطورة حدوث جلطات أو نزيف نتيجة تناول الأدوية المانعة للتخثر. من ناحية أخرى فإن الصمامات الطبيعية تتلف تدريجيا بمرور الزمن مما يستدعي إجراء عملية أخرى لإعادة تغيير الصمام. بعد تركيب أكثر من 1200 صمام طبيعي بدون دعامة من التوع" Medtronic Freestyle " على مدى أكثر من عشرة سنوات، اضطررنا لتغيير أقل من 1 % من هذه الصمامات بعد تركيبها.

Beachten Sie zu diesem Thema auch die Therapieverfahren

Weitere Einzelheiten entnehmen Sie bitten dem Patientenratgeber

"Operationen am Herzen - Herzklappenchirurgie".